خطوات تعزيز المتجر الإلكتروني و كيفية الربح عن طريق التجارة الإلكترونية

رغم الإضطرابات والتحديات التي تعرفها التجارة الإلكترونية، إلا أنها تنمو بسرعة وتزدهر أسرع لتصبح بذلك سلاح التجار الباحثين عن الربح، وتعتبر شبكة الإنترنت الوسيلة التسويقية لترويج المنتجات والأفكار وتحقيق الربح التجاري الإلكتروني، فهي سوق متنامية لأصحاب المشاريع، وقد بات من الضروري لكل صاحب مشروع أن يكون له حضور وواجهة على شبكة الإنترنت يروج فيها لنفسه ولأفكاره وإبداعاته ومنتجاته. فمع تزايد أعداد مستخدمي شبكة الإنترنت حول العالم، زادت فرص الربح عن طريق التجارة الإلكترونية بالنسبة للكثير من المستثمرين وتنوعت أشكال العمل لتضم العديد من الفئات، فأصبحت الشركات الصغيرة والناشئة تستخدم الإنترنت كسوق لبيع منتجاتها بشكل مباشر.
ملخص المقالة: في هذا المقال سوف أعرفك على أهم الخطوات التي ستنقلك إلى عالم الثروة والربح من التجارة الإلكترونية والتعرف على كيفية توجيه متجرك الإلكتروني لتجني منه أرباحا طائلة وبكل سهولة.

كيف تحقق الأرباح عن طريق التجارة الإلكترونية؟

عند النظر إلى التجار الموجودين في السوق الإلكترونية والبحث عن الطرق التي حققوا بها أرباحهم، ستجد أنهم اختاروا أبسط الطرق التي تدر عليهم أكبر الأرباح، هذه الطرق البسيطة لخصتها في النقاط التالية:
1. معرفة المنتوجات المناسبة للبيع: الخطوة الأولى لبناء الأعمال التجارية والتجارة الإلكترونية هي أن تعرف ما هي المنتجات المناسبة للبيع، وغالبا ما يكون هذا هو أصعب جزء من بدء عمل تجاري جديد على الانترنت، لذا تعرف على المنتوجات التي عليك الإتهتمام بتسويقها، واحرص على معرفة الإستراتيجيات التي يمكنك استخدامها للعثور على منتوجك الأول.

2. تقييم فكرة المنتج: بعد أن تجد فكرة المنتجات المناسبة والمراد بيعها ووضعها في الإعتبار، احرص على طرح هذ االسؤال على نفسك: هل فكرة هذه المنتوجات جيدة أم لا؟ وبعدها قم بتقييم المنتجات من جديد وقم بترشيح المنتجات التي ستدر عليك الأرباح وتخلى عن التي ستخسر فيها أموالك.

3. تطوير المنتوجات المختارة: بعد أن تجد فكرة المنتوجات المناسبة وأن تقوم بتقييم هذه الفكرة، احرص على تحويل المنتجات الصغيرة إلى منتجات عملاقة عن طريق عرضها في المتاجر الإلكترونية المناسبة.

4. تقديم المنتج في الوقت المناسب: من أجل رفع مستويات البيع عن طريق الإنترنت، اجعل الوقت صديقك الحميم وقم بتنظيم المنتجات في متجر إلكتروني حسب الزمن المناسب والصنف والفئة، وحسب أولوية المواد المستهلكة على النحو الذي سينعكس إيجابا على عائداتك من الأرباح، فالقيام بهذا التنظيم سيقوي تجارتك الإلكترونية بشكل أكبر، ما يتيح قابليتها للاستخدام واستقبال الزوار.

5. الإستعداد للبدإ في الترويج لمنتوجاتك: هناك العديد من العناصر الأساسية التي تحتاج منك أن تحضر لها قبل البدإ في الترويج لمنتوجاتك، مع رعاية بعض الوظائف الأكثر شمولا على مساعدتك لتحديد استراتيجية البدأ الأولي لترويج منتجاتك، ومن بين هذه العناصر الأساسية:
– كيفية اختيار استراتيجية الشحن لمتجرك الإلكتروني
– تحديد مؤشرات الأداء الرئيسية الخاصة بك

6. الإطلاع على أهم أساليب التسويق: أنت الآن قطعت شوطا مهما وتسير بخطى ثابتة لتحقيق الربح، وقد حان الوقت لتكون أكثر جدية وتركيزا، فهذه الخطوة تتطلب دراية واسعة عن الوظائف التي ستساعدك فهم بعض أهم أساليب التسويق للتحكم بمقود المبيعات وتوجيهه نحو تحقيق الأرباح.
ومن أهم أساليب التسويق هناك:
التسويق عبر البريد الإلكتروني
التسويق عبر المنصات التجارية
التسويق عن طريق المواقع الإجتماعية

بعد فهم مبادى التجارة الإلكترونية وتحقيق الأرباح عن طريقها، سنمر مباشرة لتسليط الضوء على نقطة ضرورية ومهمة جدا في تحقيق الربح من التجارة الإلكترونية، وهي تعزيز المتجر الإلكتروني.

خطوات لتعزيز متجرك الإلكتروني

1. استخدم صورا أكبر وبجودة عالية
عندما كنت أبحث في الإنترنت للعثور على منتوجات جديدة، لم يكن يجذبني شيئ في المتاجر الإلكترونية التي أتسوق منها أكثر من الصور الكبيرة والعالية الجودة. وهذا ينطبق على جل الزبناء الذين تجذبهم جودة الصور وحجمها لتشجيعهم على اقنتاء المنتوج. لذا احرص على استخدام صور بجودة عالية وبحجم كبير.

2. لا تكتب صفحات مطولة عن معلومات منتوجاتك
من الأشياء التي لا تروق لأغلب الزبناء أثناء تصفحهم للمنتوجات، هو وجود معلومات كثيرة غير ملخصة ومن دون فائدة، لذا تأكد من كتابة معلومات وافية وملخصة عن منتوجاتك، فإذا ما كتبت أكثر من نصف صفحة في حيز المعلومات فإنك ومن دون شك ستؤدي إلى إبعاد زبنائك عن منتوجاتك وبالتالي تخسر الأرباح التي تطمح لها.

3. اعرض معلومات عن قيمة مصاريف الشحن للمنتوجات
يفيد عرض معلومات عن قيمة مصاريف الشحن للمنتوجات في أنه يضع في ذهن الزبناء أنه لن توجد أية رسوم إضافية، وإذا لم تضع أي معلومات عن مصاريف الشحن، فأنت على وشك اللعب بذهن الزبائن وإحساسهم بأن هناك مصاريف إضافية لا يتوقعونها، وهذا يؤثر سلبا على كسبك للزبناء، لذا تأكد من إظهار هذه المعلومة في عنوان يسهل رؤيته.

4. اجعل الزبناء يثقون بك وبمنتوجاتك
وذلك من خلال إظهار عنوان أعمالك المسجلة ورقم هاتفك وبريدك الإلكتروني، فهذا يمنحهم الثقة فيك وفي منتوجاتك ويساهم في تحقيق الأرباح، ولا تقلق من كونهم سيتصلون بك وأنك ستتلقى العديد من الإتصالات المزعجة، فهذا غير وارد لأنهم لن يتصلو بك دون سبب، والأهمية تتجلى في أن مجرد رؤية هذه المعلومات، فإنك تمنح الزبناء الثقة وتتيح لهم معرفة أن بإمكانهم الإتصال بك في الحالات الضرورية.

5. استخدم تخطيط بسيط ومبسط
عندما يتعلق الأمر بالشراء من المتاجر الإلكترونية، فالبساطة هي المفتاح، لذا تأكد من أن متجرك الإلكتروني غير معقد واحرص على تمكين الزبناء من العثور على ما يريدون بكل سهولة، وبالتالي شرائهم لما يبحثون عنه.

الآن وبعد التعرف على هذه الخطوات المهمة في تحسين منتوجاتك والتي تفيدك في جذب الزبناء إليك، لم يتبق لك إلا خطوة واحدة فقط للبدإ في بيع منتوجاتك، هذه الخطوة لا تتمثل في شراء موقع عملاق ومكلف جدا، بل كل ما عليك هو الإنظمام الى نظام متجر خليجي الخاص بشركة عبر الخليج العالمية لتقنية المعلومات، فمتجر خليجي هو الحل الأمثل أمام كل المعيقات التي تواجه التجار وهو المتجر الإلكتروني الذي سيؤمن لك إنجاز كل تلك الخطوات المهمة بشكل تلقائي ومتميز، والذي يهدف أساسا إلى مساعدة رواد الأعمال في مجال التجارة الإلكترونية على تنفيذ أفكارهم المبتكرة ودعم السوق التجارية الإلكترونية في الخليج العربي.

ما هو السر وراء نجاح متجر خليجي الالكتروني؟

يعمل نظام متجر خليجي كمنصّةٍ متكاملة للتجارة الإلكترونية، مع إمكانية الدفع وطلب التوصيل عبر المتجر نفسه. وهذه الخدمة التي تستهدف السوق الأوسع نطاقاً، تقدّم أيضاً تجربةً مشابهةً لـ”إنستقرام” للأغراض المستعملة.

pub khaliji وتشرح الشركة المؤسِّسة لـمتجر خليجي، شركة عبر الخليج العالمية لتقنية المعلومات، أنّ نظام متجر خليجي صُمِّمَ لـ:
– الحد من العديد من المعيقات التي تواجه التجار على غرار المشاكل التي يواجهونها في الترويج لمنتوجاتهم عبر التطبيقات كالأنستقرام.
– الإعتماد على المنهج الرائد في مجال التجارة الإلكترونية والذي ينص على أن القاعدة الأولى لإبقاء شركتك الخاصة على قيد الحياة والرقي بها لتحقيق الأرباح المنتظرة هي “التواجد حيث يتواجد الزبناء”
– التميز دون غيره من المتاجر الإلكترونية الأخرى بالموثوقية والمصداقية التامة باعتباره يلعب دورين في نفس الوقت: دور الوسيط بين البائع والمشتري ودور الحماية التامة للطرفين.

ختاما، وبعد هذه الجولة القصيرة في عالم التجارة الإلكترونية و الربح من الأنترنت، آمل أن أكون قد أعطيتك في هذا المقال خارطة واضحة لمساعدتك في بناء الأعمال التجارية الإلكترونية المربحة من خلال الأفكار المهمة حول كيفية الربح عن طريق التجارة الإلكترونية، وتسليط الضوء على الخطوات الأساسية التي ينبغي عليك، كتاجر يطمح في زيادة المبيعات، اتباعها ونهجها لتحقيق الأرباح المنتظرة، وتوجيهك نحو الحل الأمثل والمتمثل في نظام تجر خليجي الإلكتروني الخاص بشركة عبر الخليج لتقنية المعلومات. والذي يوفر لك حلولاً للتحديات التي تواجه شركتك للتجارة الإلكترونية، ويكتشف آخر الحلول ويدمج المحمول بالإعلام الاجتماعي، ويقدم استراتيجية قوية للتجارة الإلكترونية ويعزز الاستراتيجيات الموجودة.

يوسف لكليتي LVYK – شركة عبر الخليج لتقنية المعلومات.

تريد


  • تطبيق

  • موقع

  • نظام

ابدأ مشروعك معنا !

إستفد من إستشارات و خدمات مع حلول مبتكرة لإطلاق مشروعك بأٌقوى فعالية

راسلنا

المزيد من التدوينات